Header
بازيليك يسوع الشاب  

 بازيليك يسوع الشاب

دير دون بوسكو للآباء السالزيان - الناصرة

       

 نبذة تاريخية

في التاسع من شهر تشرين الثاني سنة 1890 اندمجت مؤسسة الأب أنطونيو بلوني "العائلة المقدسة" في رهبنة دون بوسكو "الرهبنة السالسية".
وفي سنة 1895 قام خليفة دون بوسكو الأول، الأب ميخائيل روا، بزيارة إلى الأراضي المقدسة. وأثناء تفقّده أملاك "العائلة المقدسة" في الناصرة، رغب الأب روا في ان يتسلّق التل المطل على جبال السامرة والجليل وحتى جبل الشيخ. على هذا التل تمّ تشييد معهد يسوع الشاب، على عهد السلطات العثمانية، وكانت قد وُضعت الأراضي والمعاهد تحت حماية فرنسا. بدأ البناء سنة 1902 وتم إنجازه سنة 1904.
 
وفي سنة 1905 مرّ بالميتم زائر ذو مكانة عالية هو المونسينيور ماكسيم كارون من فرساي بفرنسا، وكانت لديه رغبة ملحّة لبناء مزار ليسوع الشاب، فلم يجد مكاناً لتحقيق رغبته خيراً من هذا التل حيث ميتم يسوع الشاب قد بني قبل سنة.
 
وضع حجر الأساس لكنيسة يسوع الشاب سنة 1907، وكان قد أعدّ المخططات اللازمة للكنيسة المهندس المعماري الفرنسي لوسيان جوتتييه، وساهمت بشكل أساسي في تمويل البناء السيدة "فواش" الفرنسية، والتي رغبت أن تدفن هي وزوجها في الكنيسة.
 
إبتداءً من سنة 1910 صار في الإمكان استعمال الكنيسة السفلى. وتم الانتهاء من بناء الكنيسة الحالية سنة 1923 حين تم تدشينها، ونُصب في أعلاها تمثال يسوع الشاب.
 
 
خصائص الكنيسة 
 
  
 
تقع الكنيسة، أو بازيليك يسوع الشاب على تل يشرف على مدينة الناصرة حيث بيت العائلة المقدسة وعين العذراء، وعلى جبل القفزة ومرج بن عامر. بنيت على الطراز "القوتي" بحجارة بيضاء، ترمز إلى نضارة الشباب. نوافذها واسعة ومتعددة تزينها ألواح كبيرة من الزجاج الملون، مما يزيد في جمالها ورونقها.
 
ارتفاع السقف وهندسة الأعمدة والأقواس تُدخل الزائر الحاج في جو من السلام والتناغم، فيشعر المصلي بالراحة والهيبة في آن، فيسهل عليه الدخول إلى أعماق النفس والارتقاء إلى مناجاة الله.
 
التمثال الذي يشرف من أعلى الكنيسة على المذبح الرئيسي هو تحفة فنية رائعة صنعها الفنان "بوجينو"، ويمثل يسوع في عمر الفتوة وهو يتطلع نحو بازيليك البشارة حيث كان بيته الذي نما فيه برعاية أمه مريم العذراء وخطيبها يوسف البار.
 
في ردهة الكنيسة مذبحين جانبيين متقابلين. يعتلي الأول تمثال لمريم العذراء (حيث يُحفظ القربان المقدس)، أما الآخر فيعتليه تمثال مار يوسف، بحيث يكون ذكر العائلة المقدسة وتكريمها بركة ومثالا للمؤمنين. أما على مستوى المذبح الذي يرتفع سبع درجات عن منصة التناول، فتوجد خمسة مذابح جانبية صغيرة، فوقها تماثيل متوسطة الحجم للقديسين: فرنسيس السالسي، تريزا الطفل يسوع، جان دارك ويوحنا بوسكو، وفي السكرستيا الخاصة بتحضير خدمة القداس تمثال للملاك الحارس.
 
من ميزات بازيليك يسوع الشاب أنها محط تقدير خاص من المرنمين والموسيقيين لأن هندسة البناء فيها يساعد على جودة انتقال الصوت. هذه الميزة تجذب الكثير من الجوقات والفرق الموسيقية الكنيسة والكلاسيكية من البلاد وخارجها. وغالبا ما تكون الموسيقى فرصة لتلاقي شعوب وأديان مختلفة تحت سقف الكنيسة.
 
     
 
مواعيد الخدمة
 
بازيليك يسوع الشاب للآباء السالزيان ليست رعية خاصة بطائفة معينة، رغم أنها تابعة لرهبانية كاثوليكية لاتينية. لذلك فإن نشاطها لا يشمل الخدمات الراعوية المنوطة بالرعايا التابعة للطوائف، بل هي في خدمة كل المسيحيين الذين يشاركوننا هدفنا الذي ننشده بروح الانتماء الكنسي، وهو خلاص النفوس.
 
نسمح باستعمال الكنيسة للاحتفالات الدينية كرتب الزواج وغيرها، في حال موافقة كاهن رعية الطائفة أو حضوره، وبعد التنسيق مع رئيس الدير.
 
نحتفل بالقداس الإلهي كل يوم أحد في الساعة التاسعة والنصف، وبعد القداس نفتح قاعة الألعاب والملاعب للأولاد والشبيبة، كما اعتادت جوقة يسوع الشاب على تقديم القهوة للعائلات. البوابات التي تفتح منذ الساعة الثامنة والنصف لمجموعة خدمة الرب والشبيبة، تغلق بعد عشر دقائق من بداية القداس. اعتاد المصلون على هذا الإجراء الذي يهدف إلى الحد من تدفق شبان متطفلين يريدون أن يدخلوا إلى المركز دون المشاركة في القداس.
 
الكنيسة متصلة بممر المدرسة، وهي مفتوحة في وقت الاستراحات للأولاد الذين يرغبون بالصلاة، كما أننا نحتفل فيها بسر التوبة والافخارستيا مع الطلاب في عدة مناسبات خلال السنة.
 
خلال نشاطات "مركز دون بوسكو للشبيبة المسيحية" يكثر استعمال الكنيسة للسجود والتسبيح والتعليم، إن كان أثناء النشاطات العادية أو في لقاءات المجموعات التابعة للمركز.
 
يقوم الآباء السالزيان بخدمة سر المصالحة في كرسي الاعتراف قبل قداس الأحد وأثنائه، وفي أي وقت يطلب منهم ذلك بعد الاتصال والتواعد.
 
 
 

 

  
 
 
جميع الحقوق محفوظة لموقع مدرسة دون بوسكو - الناصرة © | 2016 تصميم وبناء  شدافنة كمبيوتر م.ض